قيم الموضوع
(15 أصوات)

السؤال :

ما حكم الاغتسال في المرحاض عند الضرورة؟

 

70-حكم الاغتسال في المرحاض

 

الجواب:

  الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد : فإنه لا بأس بالاغتسال في المرحاض أو الغرفة التي يوجد بها مرحاض إذا دعت الحاجة إلى ذلك؛ مع التحرز التام عن الإصابة بالنجاسات، وإنما كره بعض أهل العلم الاغتسال في المراحيض أو الكنف من أجل كراهتهم لذكر الله تعالى فيها، حيث أنه يسن للمتوضئ والمغتسل أن يسمى الله تعالى في أول طهارته.

  ومن دعته الحاجة إلى ذلك؛ فله أن يأتي التسمية مع الذكر الذي قبل دخول المرحاض، أو أن يترك التسمية لأنها ليست بواجبة، ومن العلماء من رأى أن يسمى الله بقلبه لا بلسانه، والعلم عند الله عز وجل.

 

تم قراءة المقال 22731 مرة