لثلاثاء 14 شعبان 1441

102-هل يجوز البيع والشراء وقت الجمعة أيام المنع من أدائها ؟

كتبه 
قيم الموضوع
(1 تصويت)

السؤال :

كما لا يخفى عليكم قد صدر القرار بمنع أداء صلاة الجمعة بسبب داء كورونة المستجد، فهل تبقى أحكام الجمعة سارية كالمنع من البيع والشراء وخاصة أن النداء موجود؟
الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد فإنه من الأحكام المعلومة تحريم البيع بعد النداء لصلاة الجمعة لقوله تعالى (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ) (الجمعة: 9)
   وهو حكم مرتبط بوجوب السعي كما هو ظاهر في الآية الكريمة ولذلك لم يحرم البيع على من لا يجب عليهم إجابة النداء، وفي هذه الأيام التي لا تقام فيها صلاة الجمعة لا يمنع التبايع، ولا يقال قد قيل بالمنع حتى في حق غير المخاطب سدا لذريعة التعاون على الإثم واحتراما للشعيرة، لأن هذه الذريعة منتفية في صورة المنع العام إذ الجميع غير مخاطب بالجمعة، وأما النداء الذي نسمعه فهو إعلام بدخول وقت صلاة الظهر التي يجب علينا أداؤها في البيوت، ولذلك يقال فيه الصلاة في البيوت .
   ومثله السنن الأخرى المرتبطة بالسعي إلى الجمعة، وآكدها الغسل فإنه يسقط لأنه معلل باتيان الجمعة كما جاء في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم : «إِذَا جَاءَ أَحَدُكُمُ الْجُمُعَةَ فَلْيَغْتَسِلْ» والله أعلم.

تم قراءة المقال 784 مرة