الأربعاء 26 ذو الحجة 1442

شرف المشاركة في معركة الوعي

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

شرف المشاركة في معركة الوعي

أسلم أكثر من عشرة نصارى مصريين هذا الأسبوع، على أيدي أبطال ومتخصصي مقارنة الأديان هناك، ورجع ثلاثة ملحدين بارزين إلى الإسلام في ذات الفترة تقريبا، كانت هناك موائد إفطار عامرة ومهيبة وضخمة في كل مدن وعواصم الغرب في رمضان هذه السنة...صلوات العيد هذا العام جمعت الملايين في الملاعب والحدائق والشوارع...كانت اضخمها وأشدها ابهارا مئات الآلاف الذين رفعوا التكبير في موسكو عاصمة لينين وستالين والشيوعية الملحدة التي سحقت المسلمين في معسكرها المشؤوم لما علت في الأرض سابقا..
كما تبوأ مؤخرا بعض المسلمين الغربيين مناصب في مراكز ومناصب قرار غربية متعددة....نواب، رؤساء بلديات، مدراء كبار يسيرون شؤون بلدانهم بكفاءة واتقان..
الحمد لله الإسلام يتقدم في أكثر من جبهة...لن نخوف أحدا بأن الإسلام قادم أو أننا سنغزو العالم أو أننا سنسحقكم في عقر داركم أو أننا سنكون الأغلبية بعد بضع سنين..!!
لن نقول هذا...سنقول فقط لكم ولغيركم: الإسلام رحمة لكم...الإسلام دواء وبلسم...الإسلام حل لا مشكلة...الإسلام حق لا باطل، خير لا شر، جمال لا قبح ... صحيح تخافون من المسلمين، وتقلقون من الإسلام... لكن لو اقتربتم منه وعرفتموه على حقيقته لاحببتموه، وتمنيتم أن تعيشوه وتحيوا تحت ظلاله، فتسكن عقولكم وأرواحكم بايمانياته وتسمو نفوسكم بروحانياته وتسعدوا بتشريعاته وتهتدوا بمعاملاته...
نحن نعتذر لبعض أبناء العالم الذي يعادي أو يكره الإسلام بسبب تنفيرنا لهم وتقصيرنا في التبليغ عن الله بالتي هي أحسن...نعدكم أننا سنغير أحوالنا حتى لا نكون سببا لشقائكم في الدنيا والآخرة.
لا شك أن ثمة عصابة قليلة في كل مكان هي التي تنشر الاسلاموفوبيا بينكم، وتغمض أعين العالم حتى لا يبصر الحق...هؤلاء سنستمر في مقاومتهم بما شرعه الله من وسائل وأساليب، وسنخوض معاركنا معهم بشجاعة وعزم...
وفقنا الله لاختيار أماكننا في مواقع معركة الوعي القادمة...فهل اخترت أنت أيها المسلم مكانك؟ وقبل ذلك هل أعددت نفسك؟
ماذا تنتظر؟
شارك بما تقدر.. فخوض المعركة ايمان ودين وإحسان...بل وشرف.

تم قراءة المقال 384 مرة